شكري: دعم مصر الكامل للعراق الشقيقة في مواجهة الاعتداءات التركية

650

كتبت – نجاة أبو قورة

تمارس تركيا أساليب غير مشروعة وتدخلات سافرة في المنطقة، حيث تتصدي مصر لها بكل قوة وصلابة لوقف أطماع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، حيث أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، أن الممارسات والتدخلات التركية السافرة في العديد من الدول العربية تمثل أهم التهديدات المُستجدة التي تواجه الأمن القومي العربي، مشددا على أن مصر لن تبقى مكتوفة الأيدي بمواجهة هذه الأطماع.

وأضاف شكري خلال كلمته أمام اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في إطار فعاليات الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية، أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة الأطماع التركية التي تتبدى في شمال العراق وسوريا وليبيا بشكل خاص.

وشدد وزير الخارجية على ضرورة إنهاء التدخلات الخارجية في ليبيا أيا كان مصدرها ونزع سلاح الميليشيات. جاء ذلك في كلمة ألقاها شكري خلال اجتماع “اللجنة الوزارية العربية المعنية بالتدخلات التركية في الدول العربية” برئاسة مصر، وذلك في إطار فعاليات الدورة العادية 154 لمجلس جامعة الدول العربية.

وقال شكري، إن “مصر اتخذت موقفًا نُقدر للدول العربية الشقيقة دعمها له بقوة عندما أعلنت خط سرت الجفرة خطًا أحمر لن تقبل أن تتجاوزه القوات المتصارعة أيًا كانت هويتها.

وأضاف: “وقد استثمرت مصر بنفس القدر أيضًا في المسار السياسي الذي لا بديل عنه لتسوية الأزمة الليبية، فصدر إعلان القاهرة في شهر يونيو الماضي، والذي تضمن تصورًا لا زال مطروحًا لإطار التسوية السياسية في ليبيا، مستندًا في ذلك على مخرجات مؤتمر برلين”.

وأشار وزير الخارجية، إلي ضرورة تعزيز العمل العربي المشترك في ظل استمرار النزاعات والتحديات المتعددة التي تعصف بوطننا العربي الذي يشهد تدخلات خارجية هدامة غير مسبوقة تؤثر سلبًا على استقرار المنطقة العربية وتسعى لتقويض مفاهيم الدولة الوطنية وتأجيج النزعات الطائفية والمذهبية.

وقال: “رأينا ورصدنا، كما رأى ورصد الجميع، التدخلات التركية المزعزعة لاستقرار ليبيا، والتي تنطوي على ممارسات من شأنها إطالة الصراع، ليس في ليبيا فقط، ولكن في المنطقة بأسرها”.

وتابع: “ومن ذلك انخراط تركيا الموثق في نقل المرتزقة والعناصر الإرهابية من الأراضي السورية، في مسعى لاستنساخ أوضاع أنشأها التدخل التركي في سوريا على الساحة الليبية، ضاربة بالمواثيق والأعراف الدولية عرض الحائط، سعيًا وراء أمل زائف باستعادة ماض لم يحمل لمنطقتنا سوى عدم الاستقرار”.

وأكد سامح شكري دعم مصر الكامل للعراق الشقيقة في مواجهة الاعتداءات التركية المستمرة على حدودها معلنا التضامن الكامل مع الحكومة العراقية في أي إجراءات تتخذها في مواجهة هذه التدخلات السافرة.

Visited 2 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه