بالصور// تعاون مشترك بين مدينة زويل و الشركة القابضة لمياة الشرب والوكالة الألمانية للتعاون الدولي

64

كتب – ابراهيم سلطان

قامت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بتوقيع اتفاقية تعاون مع الشركة القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي “برنامج إدارة المياه والصرف الصحي” بهدف تطوير اداء العاملين الجدد وتطوير أداء المنظومة لمواجهة مختلف التحديات وذلك بحضور المهندس ممدوح رسلان “رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي” ومها خلاف “مدير برنامج إدارة المياه و الصرف الصحي” التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولى والدكتور محمود عبد ربه “القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل وعميد الشؤون الاستراتيجية” وذلك بمقر مدينة زويل الكائن في حدائق اكتوبر.

وتهدف هذه الاتفاقية إلي قيام  مدينة زويل بالتقييم الأكاديمي لبرامج التدريب التي تم وضعها بالمشروع وتحديثها من منظور أكاديمي وبناء منظومة لقياس قدرات وتقييم واعتماد المهندسين اللذين قد تم تدريبهم مسبقا من خلال هذا البرنامج.كذلك منح شهادة تدريب معتمدة من مدينة زويل للمهندسين بعد اجتياز اختبارات التقييم وقياس القدرات.

هذا وقد أوضح القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل وعميد الشؤون الاستراتيجية، عن سعادته بهذا التعاون المشترك، والذي يعكس الدور المحوري الذي تقوم به مدينة زويل في المجتمع المصري والعمل علي مساندة الدولة في مختلف المجالات وطرح الحلول العلمية التي تسهم في تنمية وتطوير المجتمع وخاصة في مجال إمدادات المياه والصرف الصحي من خلال برنامج الهندسة البيئية بمدينة زويل.

وأشار عبد ربه أن  هذه الشهادة والتي سيتم الحصول عليها من مدينة زويل كمقيم خارجي معتمد على مدى استيعاب المفاهيم المختلفة من منظومة دعم اتخاذ القرارات لأنظمة مياه الشرب والصرف الصحي والتي تعزز قدراتهم المهنية في عملهم وحافزا أمام رؤسائهم بالقطاع لمواصلة التطوير وبناء القدرات والمهارات كما أنها تتيح ربط جميع المتدربين المعتمدين في منصة واحدة “صفحة الخريجين” لتكون متاحة لصانعي القرار مستقبلا والتي يمكن من خلالها ربطهم بالبحث والتطوير مع الجامعة من أجل مواجهة تحديات هذا القطاع.

كما أعرب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي، عن امتنانه بهذا التعاون المثمر بين جميع الجهات المشاركة حيث ان الهدف الرئيسي من هذا التعاون هو تدريب وتطوير مهارات العنصر البشري لمواكبة التحديات والوصول لأفضل نتائج تسهم في تحسين وتشغيل المنظومة بشكل عام,

واشاد رسلان بجهود مدينة زويل في تطوير البحث العلمي في مصر والدور المحوري الذي انشأت من اجله وهي إيجاد حلول استراتيجية للمشكلات التي تواجه المجتمع من خلال البحث العلمي وتطويره الذي أصبح لا بديل عنه.

وفي سياق متصل قالت مها خلاف مديرة برنامج إدارة المياه و الصرف الصحى التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولى أن التعاون بين الجهات الثلاثة يصب في مصلحة الجميع من خلال مختلف الخبرات المتواجدة في هذا المشروع التي سوف تأتي بثمارها في القريب العاجل      وذلك وحرصا على استدامة وتطوير مخرجات منظومة دعم اتخاذ القرارات لأنظمة مياه الشرب والصرف الصحي.

يأتي هذا في إطار حرص الدولة المصرية على تطوير أداء العاملين في منظومة المياه والصرف الصحي ورفع الكفاءات .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق