الجيش يصف ما حدث لضباطه و جنوده بالكارثة ..21 جنديًا إسرائيليًا يلقون حتفهم في معركة مروعة بقطاع غزة

0 556

أعلنت القوات الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء عن مقتل 21 جنديًا في معركة بجنوب قطاع غزة، حيث شهدت المنطقة تصعيدًا في القتال أمس، في حادثة تُعتبر الأسوأ منذ بداية الحرب، مما رفع إجمالي قتلى العملية البرية في القطاع إلى 219. وأُصيب جندي احتياط بجروح خطيرة في نفس المعركة جنوب القطاع.

ووفقًا لمصادر، كان الجنود داخل مبنى عندما انفجر، ولكن لا يوجد أي جنود إسرائيليين محاصرين حاليًا في الداخل، حيث تم تقديم العلاج للمصابين ونقلهم إلى المستشفيات.

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيئيل هاجاري، إن صاروخ آر بي جي تم إطلاقه على المبنى، مما أدى إلى حدوث انفجارين، ويُعتقد أن المباني قد انهارت بسبب وجود ألغام في المنطقة. الوضع ما زال قيد التحقيق.

تم الإعلان عن إجمالي 21 ضحية بين الجنود والضباط،. يرتفع بذلك إجمالي قتلى جيش الاحتلال منذ بدء التوغل البري إلى 221 ضابطًا وجنديًا، ويصل العدد الإجمالي لقتلى الحرب إلى 556.

في سياق الأحداث، دخلت وحدات من اللواء 261 منطقة المغازي وسط قطاع غزة، وعملت بناءً على طلب الجيش الإسرائيلي مع وحدة الهندسة على تفخيخ 10 مبانٍ استعدادًا لتفجيرها. وبينما كانوا ينهون مهمتهم، أُطلقت قذيفتان “آر بي جي” من قبل عناصر حماس، إحداهما صوب دبابة ميركافا مما أدى إلى إصابة جنديين، والثانية أُطلقت على المبنى المفخخ، مما أدى إلى تفعيل المتفجرات وانهيار المباني. وتواصل وحدة الإنقاذ (669) العمل لرفع الأنقاض والبحث عن جنود مفقودين

ومن جهته اعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن أسفه وحزنه في بيان نشر عبر حسابه على منصة إكس اليوم الثلاثاء، بشأن الحادث الأليم الذي أودى بحياة 21 جنديًا إسرائيليًا في قطاع غزة. قال نتنياهو في البيان إن “الجيش يحقق في المأساة التي وقعت”، مشيرًا إلى التحقيق الجاري لفهم ملابسات الحادث.

أكد رئيس الوزراء أن بلاده ستستفيد من هذه التجربة الأليمة لتعزيز إجراءات حماية أرواح الجنود، مشددًا على التزام إسرائيل بتعزيز السلام والأمان في المنطقة. وأضاف نتنياهو أن يوم أمس كان من بين أصعب الأيام التي مرت بها البلاد منذ اندلاع الحرب في غزة، معبرًا عن حزنه العميق لفقدان الجنود.

تعكس تصريحات نتنياهو التحديات الكبيرة التي تواجه إسرائيل في ظل التصعيد العسكري في قطاع غزة، وتؤكد على التزام الحكومة بضرورة تحقيق الأمان وحماية القوات العسكرية.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق