إدارة الأزمات تتابع الاستعدادات لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول بموسم الشتاء المقبل. فيديو

0 186

اسماء ابو زيد

اجتمعت اللجنة الرئيسية لإدارة الأزمات بوزارة الإسكان، أمس الخميس، بالغرفة المركزية لإدارة الأزمات والكوارث بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث ترأس الاجتماع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان.

ويأتي هذا الاجتماع، لمتابعة الإجراءات الوقائية والتجهيزات اللازمة قبل حلول موسم الشتاء، لمواجهة الظواهر الطبيعية والمرتبطة بتقلبات الطقس وما يترتب عليها من سقوط أمطار غزيرة وسيول وآثارها السيئة على المناطق العمرانية من أجل حماية المواطنين من تلك الأخطار، والحفاظ على الاستثمارات والثروة العقارية.

حضر الاجتماع مسئولى الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وقطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي.

ومن جانبه أشار وزير الإسكان، إلى أن هذا الاجتماع الأول بالغرفة المركزية لإدارة الأزمات والكوارث، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تم تجهيزها وتشغيلها تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بتفعيل دور غرف إدارة الأزمات والكوارث.

وأوضح الجزار أنه تم تجهيز الغرفة على أعلى مستوى بالتنسيق مع نظم معلومات القوات المسلحة وتضم ممثلين عن الجهات التابعة للوزارة، وخاصة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك من أجل الربط بين الغرفة وأجهزة المدن الجديدة وشركات المياه والصرف بالمحافظات، للتواصل المباشر فى حالة حدوث أي نوع من الأزمات.

كما وجه وزير الإسكان، بتشكيل فريق عمل متكامل ومدرب ومؤهل على أعلى مستوى لتشغيل الغرفة المركزية لإدارة الأزمات والكوارث، والعمل فى ورديات على مدار الـ24 ساعة.

وشدد على وضع قواعد محددة للتعامل مع حدوث أى طارئ وآلية لتلقى البلاغات، وإيصالها إلى المستويات العليا لاتخاذ القرار المناسب في أسرع وقت ممكن، إضافة إلى ربط الغرفة المركزية لإدارة الأزمات والكوارث بوزارة الإسكان، بمثيلاتها بالوزارات الأخرى التي تتداخل فى مهامها مع وزارة الإسكان، بجانب ربطها بالغرفة المركزية بمجلس الوزراء، والغرف الخاصة بالمحافظات، وغرف إدارة الأزمات والطوارئ بالشركة القابضة وشركاتها التابعة وأجهزة المدن الجديدة، ومختلف جهات الوزارة، إضافة إلى توفير غرف متحركة لإدارة الأزمات بموقع حدوثها، بحيث تكون تلك الغرف على اتصال مباشر بالغرفة المركزية بالوزارة.

واطمأن الوزير على الإجراءات المتخذة من قبل الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وشركاتها التابعة وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وأجهزة المدن الجديدة، لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول بموسم الشتاء المقبل.

وتضمنت الإجراءات أيضاً تفعيل خطط التعاون فيما بين شركات مياه الشرب والصرف الصحى وبعضها البعض، وتفعيل خطط التدخل للمناطق القريبة من مواقع المعدات على مستوى الجمهورية، والتنسيق مع إدارة المرور لتدعيم الخدمات فى الشوارع والميادين، وتوفير مسارات بديلة لتجنب التكدس المروري وتسهيل عمل فرق مواجهة مياه الأمطار، إضافة إلى حصر معدات شركات القطاع الخاص العاملة بالمدن الجديدة، لاستخدامها عند الضرورة، والتنبيه على رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بخطة الاستعداد والتجهيزات اللازمة (المعدات وأماكن تواجدها، والمسئولين عن تشغيلها وبياناتهم كاملة، وأسماء السائقين وأرقام هواتفهم وأماكن مبيتهم، وأماكن تواجد العربات والمسئولين عن تشغيلها وبياناتهم كاملة، والمولدات الاحتياطية لتوفير الكهرباء اللازمة للروافع وطلمبات الشفط، وغيرها من الاستعدادات اللازمة).

وتابع وزير الإسكان أيضا، جاهزية الحلول غير التقليدية التى تم تنفيذها ببعض المدن الجديدة وخاصة في المناطق الساخنة لاستيعاب مياه الأمطار، وتشمل تلك الحلول آبار الشحن الجوفي، وتخفيض مناسيب الجزر الوسطى، موجها بتعميم تلك الحلول على المناطق الساخنة بمختلف المدن، إضافة إلى التوجيه بتخطيط وتنفيذ شبكات الطرق فى المدن الجديدة مستقبلاً بما يراعى المعايير الخاصة بتوجيه المياه فى مسارات محددة، وعدم تجمعها بما يحقق سهولة فى التعامل مع سقوط مياه الأمطار، أو تجمعات المياه في حالة حدوث كسور بالخطوط.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق