بالصور.. تلبية لدعوة المجموعة البريطانية المصرية .. مفتي الديار المصرية يلقي خطاب في مجلس العموم البريطاني

217

اوروبا – نجاة ابو قورة

نظم اعضاء المجلس المصرى فى بريطانيا استقبالا شعبيا كبيرا لفضيلة الدكتور شوقى علام “مفتى الديار المصرية” اثناء زيارته للبرلمان تلبية لدعوة المجموعة البريطانية المصرية بمجلس العموم البريطانى والتى اسسها ويشرف عليها الدكتور سمير تكلا.

كان قد استقبل أعضاء سفارة مصر بلندن الدكتور شوقي علام، حيث عبرت مجموعة من المصريين عن سعادتهم بهذا الحضور من خلال تنظيم وقفة بالإعلام المصرية أمام البرلمان البريطاني، والذي دعا فضيلة المفتي لإلقاء خطاب فى مجلسي العموم واللوردات.

حضر اللقاء الذى رأسه اللورد جوناسون لود، نخبة من اللوردات مثل اللورد مارازفورد واللورد ستون واعضاء البرلمان البريطانى والقنصل العام السفير طارق يوسف، والقنصل محمد رأفت، وملحق الدفاع اللواء احمد المشرفى، ورؤساء المكاتب ومندوب عن الكنيسة الانجليزية وممثلى هيئات اسلامية وحقوقية.

كان عنوان الكلمة التي ألقاها اليوم فضيلة مفتي الديار المصرية، الدكتور شوقي علام في مجلس العموم البريطاني “بناء جسور التعاون والتفاهم” حيث ألقي فضيلته الكلمة باللغة العربية وقام بترجمتها إلى الإنجليزية الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية.

تكلم فضيلة المفتي عن وجوب رفض فكرة صراع الحضارات والدعوة إلى التفاهم في الكثير من القواسم المشتركة, والتمسك بالمبادئ الإنسانية الجليلة التي يحث عليها الاسلام، موضحا أن الاسلام أنشأ حضارة انسانية تضمنت العلوم والفلسفة والفكر، وتعاطت مع الحضارات الأخرى الفارسية والهندية والصينية واليونانية.

وأكد أن الاسلام يشجع على العلم ولا يضع العقبات أمامه ويدعو للحوار العقلاني والموضوعية السليمة ورفض الاستبداد بالرأي، مشيرا الي دور المرأة الفعال والإيجابي في الإسلام منذ عهد الرسول (ص).

كما تحدث عن ظاهرة الأشخاص غير المتخصصين الذين يدعون الإمامة والمرجعية الدينية وخطر ذلك على الدين من تلبيس في الامور، وقال فضيلته أن الاسلام يدعو إلى حرية العقيدة وحرية التعبير للجميع، مسلمين وغير مسلمين، فلا اكراه في الدين.

من جانبه يقول مصطفى رجب “رئيس الكيانات المصرية بلندن” ان المصريين  استقبلوا المفتي بترحاب بالغ مرددين تحيا مصر  من امام البرلمان  البريطانى، حيث توافد المصريين من كل نواحي لندن يرفعون الأعلام المصرية.

وأضاف رجب لـ”الجمهورية والعالم” فضيلة المفتى قد زار مسجد “شاه جهان” وهو اقدم مسجد بنى للمسلمين جنوب لندن، حيث تم بناؤه في ٨٩ ١٨م، وقامت ببنائه  الملكة الهندية “شاه جهان” وقد تفقد المفتي بعد أداء صلاه  الظهر ساحات المسجد وتعرف على الدور الذى يقوم به المسلمون فى لندن، وكيف ان سماحة الدين الإسلامى تدعو الى العيش المشترك وأحترام الاخر.

كما القى الدكتور شوقي علام عدد من المحاضرات، دارت حول الفكر المتطرف والدعوه الى حوار بين الديانات، حيث ان هناك جانب مشترك بينها، مشيرا الي  رفض مفهوم  صراع الحضارات.

وصرح الدكتور إبراهيم نجم “مستشار المفتى” بأن هذه الزياره تأتى فى إطار التواصل الدينى لإيصال صورة الإسلام الصحيحة، موضحا أن الجماعات المتطرفة تستغل الدين لمآرب سياسية.

وأكد مستشار المفتي ان دار الإفتاء اعدت ملفا موثقا باللغة الإنجليزية عن جرائم الجماعات المتطرفه، والتى تستخدم الدين ستارا لأهداف مشبوهه.

وحذر مفتي الديار المصرية من تصديق تلك الشائعات التى تطلقها أبواق اعلامية مضللة، حتى اصبح مفوم الإسلام فى الدول الغربية هو ارهاب، منوها الي انه هناك مؤسسات كالازهر الشريف ودار الإفتاء هى الجهة التى تستطيع تشكيل الوعى الصحيح ونحن فى مصر نعيش  تجربه التعايش السلمى.

وعلى مدى ٢٥ دقيقة  القى فضيلة المفتي خطابه فى مجلسي العموم واللوردات أجاب بكل شفافية وبكل صدق على كل الأسئلة التي تلقاها من اعضاء مجلس العموم  البريطانى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق