العراق.. ارتفاع عدد القتلى إلى100شخص على الأقل وبغداد تلتقط أنفاسها « جريدة الجمهورية والعالم

العراق.. ارتفاع عدد القتلى إلى100شخص على الأقل وبغداد تلتقط أنفاسها

الأربعاء, أكتوبر 2nd, 2019

مظاهرات العراق

مظاهرات العراق

كشف مصدر طبي عراقي، اليوم السبت، عن “تجاوز أعداد القتلى في العراق إلى 100 قتيل وقرابة 2000 بين مصاب بجروح أو حالات اختناق في عموم العراق، مؤكدا “وجود منتسبين من الأجهزة الأمنية بين الضحايا”.

وتتضمن حصيلة القتلى 6 عناصر شرطة على الأقل، لقوا حتفهم خلال المواجهات التي اندلعت أثناء التظاهرات بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الأمن في بغداد وعدة مناطق في جنوب البلاد، وفق مصادر طبية وأخرى في الشرطة.

وعادت حركة المرور إلى طبيعتها في العاصمة وعم الهدوء الشوارع والميادين الرئيسية. وتغلق حواجز خرسانية المناطق التي تجمع فيها المحتجون بالآلاف خلال الأيام الماضية.
وهذه التظاهرات غير مسبوقة، إذ إنها لم تنطلق بدعوة من حزب أو زعيم ديني كما تجري العادة في بغداد، بل جمعت الغاضبين المحتجين على غياب الخدمات العامة والبطالة، أو ضد عزل قائد عسكري شعبي مؤخراً هو عبدالوهاب الساعدي، قائد جهاز مكافحة الإرهاب، الذي كان له دور رئيسي في هزيمة تنظيم داعش في العراق.

وصب المحتجون جام غضبهم على الحكومة والنخبة السياسية التي يتهمونها بالفساد وعدم فعل شيء لتحسين أحوالهم المعيشية، وطالبوا بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات و“إسقاط النظام“.

مظاهرات العراق

وقال رجل يغطي وجهه بوشاح لتلفزيون رويترز ”الناس تعرضوا للسرقة. إنهم يتسولون في الشوارع. لا يوجد عمل وعندما تحتج يطلقون النار عليك. ذخيرة حية“.
قالت مصادر بالشرطة لرويترز إن قوات مكافحة الإرهاب العراقية استخدمت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع يوم الأربعاء لمنع محتجين من اقتحام مطار بغداد.

ولقي 6 أشخاص حتفهم في وقت سابق يوم الأربعاء وفق حصيلة عراقية أولية ،وأصيب أكثر من 200 في تجدد الاشتباكات في سائر أنحاء البلاد في أكبر تعبير عن الغضب العام حتى الآن ضد حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي منذ توليها السلطة قبل عام. وقتل شخصان يوم الثلاثاء.
وتجددت الاحتجاجات في العاصمة بغداد، رغم الاستنفار الأمني الكثيف للقوات الأمنية، وقطع جزئي لخدمة الإنترنت وإغلاق بعض الطرق العامة، وفق مصادر متطابقة.
فيما أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية عن حصيلة ضحايا تظاهرات العراق، التي بدأت الثلاثاء وما زالت مستمرة، بلغت 4 قتلى و294 جريحاً جراء الاحتجاجات التي شهدها العديد من المدن العراقية.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن متظاهرين حاولوا إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار بغداد الدولي، فيما قام آخرون بإغلاق الطريق الرابط بين بغداد ومحافظات شرق وشمال العراق.

أضف تعليق

عدد التعليقات