السعودية تنفي تصريحات الأتراك وغموض وتضارب للأنباء بشأن مصير الصحفى السعودي “جمال خاشقجي” « جريدة الجمهورية والعالم

السعودية تنفي تصريحات الأتراك وغموض وتضارب للأنباء بشأن مصير الصحفى السعودي “جمال خاشقجي”

الأحد, أكتوبر 7th, 2018

جمال خاشقجي

جمال خاشقجي

كتبت : مروة غنيم : تضاربت الأنباء بشأن مصير الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى ظهر الثلاثاء في مدينة إسطنبول التركية.
ونفى مصدر مسؤول في القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول التصريحات التي نشرتها وكالة رويترز، نقلاً عن مسؤوليين أتراك، بأن المواطن السعودي جمال خاشقجي قد قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول.

واستهجن المصدر بشدة هذه الاتهامات العارية من الصحة، مشككا بأن تكون هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخول لهم التصريح عن الموضوع.

وكانت الشرطة التركية أعلنت قبل ذلك بقليل أنّ فريقًا من السعوديين توجّه إلى قنصليّة السعودية في اسطنبول عندما كان جمال خاشقجي موجودًا فيها، وأنّ الأخير لم يُغادر أبدًا الممثلية الدبلوماسية.

واعتبر القنصل السعودي في اسطنبول أن الحديث عن “اختطاف” المواطن السعودي، جمال خاشقجي، أمر “لا يستند إلى أساس″، وقال: “أعتقد أن طرح فرضية اختطاف مواطن سعودي من قبل بعثة دبلوماسية أمر مقزز”.

كما صف القنصل العام السعودي في اسطنبول، محمد العتيبي، تصريحات بعض المسؤولين الأتراك حول تواجد المواطن السعودي خاشقجي داخل القنصلية بـ”المؤسفة”، وذلك لاعتمادها على روايات أشخاص، عِوضاً عن أن تكون التصريحات مبنية على الحقائق أو الوقائع.

وأفاد المصدر أن “وفدا أمنيا مكونا من محققين سعوديين وصلوا السبت لاسطنبول بناء على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي”.

وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة بشأن مكان وجود خاشقجي، الذي لم يره أحد منذ دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول. وقامت العربية نت بنشر فيديو يثبت عدم وجود خاشقجي بالقنصلية السعودية باسطنبول.

وعلقت خطيبة خاشقجي التركية خديجة جنكيز على تويتر “انني لا أصدق قتله… لأنني انتظر تأكيداً رسميا من قبل الحكومة”.

وتؤكّد الرياض أنّ خاشقجي، الصحافي الذي ينتقد السُلطات ويكتب مقالات رأي لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، غادر القنصلية بعدما أجرى بعض المعاملات الإدارية الثلاثاء.
المصدر:الجمهورية والعالم + وكالات

أضف تعليق

عدد التعليقات