مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية يمثل حلقة التواصل بين الأدباء من الأجيال المختلفة « جريدة الجمهورية والعالم

مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية يمثل حلقة التواصل بين الأدباء من الأجيال المختلفة

الجمعة, مايو 11th, 2018

مختبر السرديات - منير عتيبة
كتب – أحمد عبد الحليم – منذ افتتاح مختبر بدأ أولى جلساته في 29 ديسمبر 2009.اول مرة استمتع بمثل هذا الرقى الابداعى الثقافى  وما رايته فى  مختبر السرديات يوم الثلاثاء الماضى  أحد أهم الملتقيات الأدبية بالإسكندرية ومصر كلها

ويمثل حلقة التواصل بين الأدباء من الأجيال المختلفة، ويساهم في تخريج العديد من الأدباء الشباب، ويمد جسور المعرفة بين التيار الإبداعي النقدي المصرى وبين المبدعين والنقاد في جميع أنحاء مصر والوطن العربي. وقد علمت من صديقى منير عتيبة المشرق على المختبر

المختبر ناقش من خلال ندواته بمكتبة الإسكندرية وبيت السناري بالقاهرة حوالى مائة عملًا إبداعيًا ونقديًا من دول متعددة؛ هي: مصر، الكويت، سلطنة عمان، الأردن، الصومال، والصين، وشارك في مناقشتها اكثر من مائة ناقدة وناقدًا من خمس دول هي: مصر، الأردن، سلطنة عمان، لبنان، والسودان.

ووصلت نسبة أعمال الشباب في الأعمال التي تمت مناقشتها إلى 44%، ونسبة الأعمال التي تمت مناقشتها للمبدعات إلى 31%، ونسبة النقاد الشباب الذين شاركوا في المختبر خلال العام إلى 37%، ونسبة الناقدات المشاركات 32%.

وقد شهد شهر نوفمبر2017 انطلاق فعالية مهمة ببيت السناري بعنوان “مختبر السرديات للفتية” وهي ورشة سردية يتم من خلالها رعاية الموهوبين من طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية من خلال تعليمهم وتدريبهم ومناقشة أعمالهم وإتاحة الفرصة لهم لقراءة أعمال مميزة والالتقاء بمبدعي هذه الأعمال ومناقشتهم فيها.
وكانت البحث عن كانديد للروائى المصرى السكندرى المولد شريف مليكة هى التى شاهدناها يوم الثلاثاء الماضى ودار حولها نقاش وجدل عظيم مماعكس جمال وعمق الرواية  التي ناقشها د. مراد عباس و د. علاء جاويش، ود.شريف عابدين وادار اللقاء الكاتب منير عتيبه.

مختبر السرديات يمثل حلقة التواصل بين الأدباء من الأجيال المختلفة، ويساهم في تخريج العديد من الأدباء الشباب،

أضف تعليق

عدد التعليقات