محمد صبحى : جمهور الإسكندرية له طبيعة خاصة مثل موج البحر « جريدة الجمهورية والعالم

محمد صبحى : جمهور الإسكندرية له طبيعة خاصة مثل موج البحر

السبت, أبريل 14th, 2018

الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية والفنان محمد صبحى

الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية والفنان محمد صبحى

الاسكندرية من _ داليا غنيم :شارك الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية في الندوة التي نظمتها مكتبة الإسكندرية اليوم للفنان محمد صبحي تحت عنوان ” حوار مع مبدع ” ، بمشاركة عدد كبير من شباب الإسكندرية ، وذلك فى إطار برنامج مكتبة الإسكندرية للمجابهة الفكرية للتطرف

وأعرب سلطان عن سعادته بمشاركته هذه الندوة مع فنان من أعظم وأرقى فناني مصر ، مؤكدا أن الفنان محمد صبحي دائما ومنذ بداياته يقدم أعمالا هادفة تخدم جميع قضايا المجتمع خاصة النشئ والشباب ، واهتمامه بمشاركتهم في قضايا ومشكلات بلادهم ، وشدد على أن الاهتمام بالعقول وتنميتها والاستثمار في التنمية البشرية والفكرية والأخلاقية تعد أهم استثمار للبلاد .

ولفت المحافظ إلى أهمية تغيير السلوكيات بصورة إيجابية تنعكس في البداية على المواطن ثم المجتمع ، مشيرا إلى أهمية الاهتمام بالتعليم والثقافة ومشاركة جميع فئات المجمتع في حل مشكلاته ، مؤكدا أن جميع قيادات الدولة تعطي اهتماما خاصا بالشباب وتعمل على إقامة مؤتمرات ومبادرات لهم وتشجيعهم على المشاركة المجتمعية وترك الخلافات والنزاعات والتفرغ للبناء والتنمية لتصبح بلادنا من أرقى الدول .

وخلال الندوة أعرب الفنان محمد صبحي عن سعادته بتواجده بالإسكندرية قائلا ” إن جمهور الإسكندرية له طبيعة خاصة مثل موج البحر ، وروى تجربتة الأولى فى العرض المسرحى بالإسكندرية لمسرحية هاملت، والذي انتهى العرض بفشل ذريع وانتابني الاكتئاب للحظة حتى قررت الخروج للتحدث إلى الجمهور السكندرى الواعى وطالبت منهم الاستماع إلى النهاية، فكانت النتيجة الاستجابة الرائعة من جمهور الإسكندرية الذى أعطاني درسا لا ينسى، وحصلت على تصفيق رائع خاصة بعد مشهد المبارزة ” .

محمد صبحى

وقال إن الخريطة الثقافية لمصر هى مسؤلية المثقفين والمسؤلين عن الحركة الثقافية بشكل عام، قائلا: الإرهاب يواجهه قوات الأمن أما الفكر المتطرف فيجب أن يواجه بالفكر والثقافة، وأضاف “يستطيع المزيفون من المبدعين أن يقدموا فنا يهدم أعظم الإنجازات بمصر، وأن الثقافة والإعلام والتعليم وعلماء الدين هم المسؤلين عن تشكيل شخصية المواطن فى المستقبل، وقادرين على خلق مواطن يقدر قيمة العمل، مؤكدا أن هناك فاصلا واضحا لحرية الإبداع ، وأوضح أن الإبداع مكون من عبقرية الاختبار وشجاعة الاستبعاد لكل مفسد للقيم، والابتعاد عن ابتذال الأفكار الإبداعية، مستنكرا الأعمال الفنية التى عرضت مؤخرا وأثرت فى تدنى أخلاق الشباب

وحول مواجهة الفكر المتطرف قال إن الأسرة قديما لم تكن تفرق فى حديثها بين المصريين حسب الدين، فكان تلقى التعاليم الدينية فى المسجد من علماء الدين دون تفسير خاطئ، قائلا: نحن فى كارثة معلوماتية وفى عدم قبول الرأى الآخر وفى ظل المفهوم الخاطئ للحرية

وأكد صبحي على أهمية الطموح فى العمل وتحقيق الذات مهما كانت المهنة وليس الاكتفاء فقط بالعمل كواجب، مستنكرا أننا كشعب مستهلك فقط لا ينتج ، وطالب بالاهتمام بتطوير التعليم فى مصر فى المراحل التعليم الأساسية من خلال الاهتمام باختيار المعلم الأب وتطوير المناهج مع حرية الفكر والإبداع وليس الاعتماد على التلقين

أضف تعليق

عدد التعليقات