بالمستندات :قرار فصل الـ 5 مدرسات، جاء بعد كشفهن الفساد داخل المدرسة ومدير المدرسة يرفض اعادتهم « جريدة الجمهورية والعالم

بالمستندات :قرار فصل الـ 5 مدرسات، جاء بعد كشفهن الفساد داخل المدرسة ومدير المدرسة يرفض اعادتهم

الأحد, أكتوبر 1st, 2017

قرار فصل  الـ 5 مدرسات
كتب – عصام النجار – سادت حالة من اليأس بين 5 مدرسات، بعد رفض مدير المدرسة تنفيذ قرار المحافظ  بإعادتهن للعمل مرة أخرى بعد فصلهن من العمل بمدرسة تحسين الصحة بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، بعد إبلاغ الجهات الرقابية عن ألفساد المنتشر بالمدرسة.

كانت 5 مدرسات وهن ، “وفاء محمد الجمل “، “عزه عبد السلام زغلول “، “عايدة رجب زيدان “،”أمل الحصافى عشبة “، “هالة سعيد منصور ” واللاتى تم  فصلهن من المدرسة، وقد قمن بعمل وقفة احتجاجية برفع لافتات بعد رفض قرار المحافظ، لإعادتهن للعمل مرة أخرى.

وقالت إحدى المدرسات: كنت أتمنى ألا تتصاعد الأمور إلى هذا الحد، ولكن بعد رفض قرار المحافظ، كان الوقفة الاحتجاجية هى آخر وسيلة لاسترجاع حقنا.

وتراجع الأحداث قبل الإضراب إلى أن سبب  قرار فصل  الـ 5 مدرسات، جاء بعد كشفهن ألفساد داخل  المدرسة، والتلاعب الذى شاب عملية الإعداد لرحلة المتفوقين علمياً لمحافظتى الأقصر وأسوان، والذى كلف ميزانية المدرسة مبلغ 28116،60  جنيها، وهذا ما تم كشفه من جانب الجهاز المركزى للمحاسبات ، بعد التحقيق مع إدارة المدرسة، وكشف الجهاز مخلفات أخرى، وإهدار أموال الجمعية النسائية لتحسين الصحة، وذلك فى إعداد مقايسات مخألفة وغير دقيقة ، وإسناد لجان الطرح والبت بمعرفة أشخاص غير متخصصين، وقد بلغ ما أمكن حصره منها، مبلغ 237462،675 جنيها، بالإضافة إلى مخألفات أخرى موجودة فى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات، وكانت المدرسات الـ 5 قد رفضن الاشتراك فى هذا ألفساد والتستر عليه ، لذلك قامت الإدارة بالضغط عليهن بالاضطهاد فى العمل، من خلال توزيع حصص إضافية، برفض تلك القرارات من مجلس الإدارة، وتم عقابهن بجزاءات وخصم فى الراتب، وقد تقدمن بشكوى للجنة التعليم الخاص، وتم رفع الجزاء من خلال قرار من اللجنة، لافتين إلى رفض مدير المدرسة  هذا القرار ولم يتم رفع الجزاء حتى الآن .

وأضافت المدرسات  “المشاكل ظلت بيننا وبين إدارة المدرسة، حتى تم عمل محضر صلح لإنهاء تلك المشكلات،غير أننا فوجئنا أن مدير المدرسة، قام بعمل محضر يتهمنا فيه بالسب والقذف فى حقه، مشيرين أنهن فوجئن بقرار آيات الشعرأوى مديرة الجمعية النسائية لتحسين الصحة، بفصلهن عن العمل، بعد إرسال إنذار على يد محضر  على المنزل، وتابعن” وقمنا بعمل شكوى ومحضر إثبات بما حدث، غير أن الأحداث استمرت حتى وصلنا إلى وضعنا الحإلى، أيضاً إلى الوصول لقرار المحافظ، والذى يقضى برجوعنا مرة أخرى للعمل داخل المدرسة”.

شكوي- مستندات

واختتمت المدرسات الـ 5 الحديث عن إرسال قرار المحافظ للمدرسة، للسماح لنا بالتوقيع والعودة للعمل مرة أخرى، وقد رفضت آيات الشعرأوى، قرار المحافظ، وتم تعيين حراسة خاصة على باب المدرسة لمنع أى مدرسة من  المدرسات الـ 5  من الدخول للتوقيع والعمل داخل المدرسة، مشيرين إلى أن قرار المحافظ على هذه الصورة ، قام مدير المدرسة برفضه ، وهذا اعتداء على قرارات المحافظ قبل أن يكون اعتداء على حقوقنا نحن، ويعطى صورة سلبية عن أن الذى يشارك الأجهزة الرقابية ، فى كشف ألفساد فى بلدنا ، عقابه ألفصل نهائيا من العمل بعد 30 سنة خدمة، وتساءلت المدرسات الـ 5 مين الـ هيرجع  لنا حقنا، وهنروح لمين بعد ما اترفض قرر المحافظ  ؟؟.

شكوي- مستندات
استمع لشكواهن _ عصام النجار.
شكوى

أضف تعليق

عدد التعليقات